الحمل و الولادة

أسباب تأخر الإنجاب عند الرجال والسيدات

تأخر الإنجاب   

يبحث دائماً كل شاب وفتاة متزوجين حديثاً عن الإنجاب، وذلك من أجل تكوين عائلة مستقرة مليئة بالأطفال،

وأغلب المتزوجين يفكرون فى الإنجاب بعد مرور اول خمس أشهر من الزواج، فإن لم يحدث الحمل يصاب الزوجان بالخوف والقلق من عدم الإنجاب وسريعاً

قد يذهبان إلى أقرب طبيب مختص فى الحمل و الولادة من أجل معرفة السبب وحل المشكلة مبكراً وقبل أن يتقدما فى العمر، وأحياناً قد يصبح العلاج صعباً.

اسباب التأخر فى الإنجاب قد يكون بسبب مشاكل صحية من الرجل أو من المرأة ونادراً أن يكون من كليهما معاً، لذلك أفضل حل أن يذهب الرجل والمرأة للطبيب المختص سوياً.

أسباب تأخر الإنجاب عند الرجال   

  • العيوب الخلقية: هذه العيوب دائماً تكون فى الجهاز التناسلى الذكرى وقد تكون سبباً في قلة إنتاج الحيوانات المنوية أو عدم قدرة
    وصول السائل المنوي إلى قاع المهبل وإتمام عملية التلقيح، كما أن أكثرها هذه العيوب انتشاراً عيوب مجرى البول.
  • الحالة النفسية السيئة: الحالة النفسية كلما كانت جيدة كلما كانت صحة الرجل أفضل واذا كانت سيئة فسوف تتدهور أغلب وظائف الجسم
    ومن أكثر الأمور التي تُسبب التأخر في الإنجاب عند الرجال الحالة النفسية السيئة، والتى تكون من كثرة الأسئلة حول اسباب تأخر الرجال
    وهل السبب منه أم من زوجته؛ ويجب العلم أن الحيوانات المنوية الموجودة بالسائل
    يتأثر عددها حسب الحالة النفسية فكلما كان الوضع النفسي جيداً ازدادت فرصة الإنجاب،
    لذلك ينصح دائماً بالإبتعاد عن مسببات القلق والحزن.
  • الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل السكري او ارتفاع ضغط الدم أو بسبب العديد من المشاكل العصبية
    او مشاكل في الأوعية الدموية في جسد الرجل وتحديداً فى منطقة الخصية.
  • سرعة القذف: هذه مشكلة من أكثر الأسباب شيوعاً والتى يُعاني منها الكثير من الرجال
    فلا يتمكن الرجل من إتمام عملية الجماع بصورة صحيحة مما لا يُوصل الحيوانات المنوية للمهبل وحدوث عملية التلقيح.
  • انسداد وعاء نقل الحيوانات المنوية أو انسداد البربخ وهو عضو ذكري تناسلي.
  • كثرة الحيوانات المنوية المشوّهة في السائل المنوي نتيجة العلاجات بالكيماوي.


إقرئى أيضاً .. الولادة الطبيعية وكل شىء يهمك عنها


أسباب تأخر الإنجاب عند السيدات   

  • عيوب خلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي مثل التصاق قنوات الرحم.
  • زيادة حموضة الإفرازات المهبلية أثناء عملية الجماع مما يؤدّي إلى قتل جميع الحيوانات المنوية وعدم الاستفادة منها لإتمام التلقيح.
  • تكيس المبايض: وهو يعني أنّ جدار البويضة يكون سميكاً جداً فلا يتمكّن الحيوان المنوي من اختراق القشرة الخارجية للبويضة وإتمام عملية التلقيح.
  • نقص هرمون الإستروجين يؤدّي إلى العديد من المشاكل في مواعيد الدورة الشهرية وبالتالي عدم القدرة على معرفة وقت التبويض الصحيح من أجل إتمام عملية الجماع وحدوث التلقيح.
  • زيادة الوزن تؤدّي أيضاً إلى عدم قدرة الرحم على تقبل حدوث الحمل.
  • ارتفاع هرمون البرولاكتين (الحليب) في الجسم، ولاكن تعتبر مشكلة بسيطة يمكنك حلها بتناول أدوية تُقلل من كمية الهرمون فى الجسم.
  • قصور في قنوات فالوب ويمكن علاجها جراحياً.

أشهر أسباب تأخر الإنجاب   

عدم معرفة الأيام الصحيحة للتبويض عند المرأة يسبب تأخر فى عملية الإنجاب ولذلك ينصح بالجماع فى ايام التبويض من أجمل اتمام عملية التلقيح بنجاح وبالتالى يمكن حدوث الحمل بنسبة كبيرة.

أيام التويض عبارة عن أربعة أيام تبدأ بعد اثني عشر يوماً من أوّل يوم بعد انتهاء الدورة الشهرية، فإن بدأت الدورة الشهرية في تاريخ تسعة من أحد الأشهر
فإنّ أنسب وقت للجماع يكون في الواحد والعشرين والثانى والعشرين والثالث وعشرين من نفس الشهر ليحدث تلقيح للبويضة بنجاح.

 

فيديو .. نصائح للقضاء على تأخر الإنجاب   

فى هذا الفيديو تقدم لكى ( مـارو ) أغلى النصائح لزيادة فرص الحمل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق