الولادة

أسهل طرق الولادة الطبيعية في المنزل

الولادة الطبيعية 


من أكثر المواضيع التى تهم أى أم حامل هو أسهل طرق الولادة الطبيعية في المنزل
 تنتظر كل ام حامل لحظة الولادة بمزيج من الصبر واللهفة والخوف والترقب الشديد، وقد يراودها حلم الولادة في المنزل،

أن لم تكن قررت الولادة في مركز الولادة، أو في احدى المستشفيات، ويجب الموازنة بين مخاطر

وفوائد كل طريقة من طرق الولادة جنبًا إلى جنب مع تفضيلات الأم لتحديد ما هو مناسب لها الولادة فى المنزل أو المستشفى.

الأم الحامل دائماً تفكر فى شيئان وهما:   

1. أين سألد ؟ هل في المشفى، أو المنزل، أو مركز الولادة.

2. وماهى الأماكن الأنسب لصحتي وصحة الجنين ؟ 

  • البعض يثق في أن الولادة في المنزل هي الأفضل فقد كانت هي الخيار الطبيعي والوحيد حتى حوالي 75 عامًا وهذا يدل على أنها عملية غير معقدة،كما أنها من وجهة نظر البعض ستكون في المكان تعرفينه وتتنقلين بحرية، وكل متعلقاتك أنتِ و صغيرك موجودة حولك،
    وأيًا كان الوقت فلن تفزعي أو تصابي بالتوتر حتى تصلين إلى المستشفى بل ستتصلين بطبيبك الخاص.
  • إن السيدات اللاتي يخترن الولادة في المنزل يجب أن يكونوا سبق وأن أخذوا دروسًا لمعرفة ما سيحدث وكيف يتعاملن مع الأمر،ويتعلمن أيضًا عن مرحلة الطلق والمخاض، وتمارين التنفس وطرق الاسترخاء الصحيحة، وما سيحدث بعد الولادة وكيف تستقبل رضيعها.
  •  نعم إن كل هذه المميزات جيدة جدًا وخاصة إن كنتِ مطمئنة إلى صحتكِ وصحة جنينك، وإلى أنكِ لن تحتاي إلى أي تدخل طبي،وفي هذه الحالة تعتبر الولادة في المنزل جيدة إن قدمت لكِ الرعاية الطبية المناسبة،وتكون وقتها أكثر أمانًا من غيرها وخاصة فيما يتعلق بالعدوى، وكما أن تكلفتها أقل من المشفى ويكون زوجكِ أو والدتكِ بجوارك للدعم.

    لاتنسى قراءة ..  كل شىء عن تحضيرات الولادة   

الولادة الطبيعية في المنزل ؟    

إذا كنتِ من السيدات اللاتي يخترن الولادة الطبيعية في المنزل فيجب أولًا أن تتأكدي أن حملك منخفض المخاطر،

وأعلمي سيدتي أن الولادات المنزلية تكون عن طريق المهبل و بدون استخدام دواء،

ولكن بواسطة الإستعانة ببعض التقنيات والطرق العلمية لتقليل الآلام، ومن الممكن أن تستعيني بـ ممرضة حتى تساعدكِ.

 فوائد الولادة المنزلية 

العديد من السيدات يجدن أن الولادة في المنزل أسهل وأكثر راحة، وهذا لأنها بيئتها الخاصة المغلقة عليها، وهناك مزايا أُخرى على سبيل المثال:

  • لن تشعري بالقلق أو التوتر بشأن موعد الذهاب إلى المشفى أو عند المخاض المفاجئ أو القلق متى ستعودين إلى منزلك بعد الولادة.
  • الولادة في المنزل ستوفر لكِ كل وسائل الراحة، وعلى سبيل المثال تستطيعين أن تغيري ملابسك بسهولة ويسر وفي أي وقت.
  • يمكنكِ البدء في محاولات الرضاعة الطبيعية بطريقة أسهل و ألطف وبعيدة عن التوتر والجو المشحون، لأن بيئة المنزل أكث راحة و أُلفة.
  • يمكن أن يشارك معكِ في تجربة الولادة أي شخص تودين وجوده مثل والدتك أو زوجك أو غيرهم ممن تحتاجين دعمهم. 

عيوب الولادة في المنزل ومخاطرها   

يرى البعض الآخر أن الولادة الطبيعية بالمنزل يوجد فيها خطر كبير، وهذا لأنه:

  • من الممكن أن تحدث مضاعفات ولا يمكنكِ التصرف، كما أنه من الممكن أن تحتاج الأم لـ الولادة القيصرية وبالطبع لا يمكن عمل هذه الجراحة في المنزل.
  • من الصعب نقل السيدة الحامل للمشفى بعد صعوبات المخاض التي مرت بها ومحاولاتها للولادةطبيعيًا لأن هذا يوجد به خطر على حياتها هي والجنين.
  • إذا كانت هناك رغبة في الولادة المائية مثلًا، فيجب إحضار ما ستحتاجينه إلى المنزل وتجهيزه مسبقًا.
  • إذا كان منزلك في منطقة بعيدة أو ربما كان الطقس سيئًا، فمن الصعب على الطبيبة الوصول لمنزلك في الوقت المناسب.
  • إذا حدثت أية مشكلة في عملية الولادة، فقد تحتاجين الانتقال إلى المستشفى.
  • بعض السيدات لا يفضلن الولادة في المنزل، وهو أيضًا غير مناسب إلا إذا كان حملكِ منخفض الخطورة.

 

نصائح في حالة الولادة الطارئة  

  • إذا حدثت أي مشكلة ولم تستطيعي الانتقال إلى المشفى، و داهمتكِ مرحلة المخاض فجأة، أو كنتِ في مرحلة ولادة متقدمةولن تستطيعي التحرك و الذهاب للمشفى، فيجب أن تكونِ هادئة أولًا وتتصلي بمن يسعفكِ ويساعدك على الارتياح ويطمئنك.
  • يجب أن يقوم الشخص المصاحب لكِ بالهدوء، ونقلكِ للفراش ويكون وضعكِ كالآتي .
  • تستلقي وتكون ركبتيكِ مطوية، و متباعدتين عن بعضهما، واسندي ظهرك إلى وسائد نظيفة.
  • يجب الحرص على نظافة اليدين، وتعقيم أي أدوات لسلامتكِ أنتِ والطفل، و يجب على من يساعدكِ أن يتعرف على

مراحل الولادة حتى يستطيع التصرف بشكل جيد.

مراحل الولادة الطبيعية    


المرحلة الأولى:

  1. في هذه المرحلة يتسع عنق الرحم حتى يتجهز لخروج الطفل من خلال فتحة المهبل، ومع بداية الانقباضات(الطلق) وازديادها ينفتح أكثر ويظهر الماء وهو من أهم علامات بداية الولادة.
  2. يجب على الأم في هذه الآونة أن تقوم بالدفع ومن ثم الراحة بين الانقباضات وبعضها،ومن ثم محاولة الدفع مرة أخرى وهكذا يتكرر الأمر حتى يظهر رأس الطفل مُعلنًا خروجه.
  3. عند ظهور رأس الطفل يجب على الأم أن تقوم بتخفيف شدة الدفع، فتقوم بالدفع ولكن بطريقة اهدأ حتى ينزلق صغيرها إلى الخارج.
  4. في حال إذا كان الحبل السري مُلتف حول عنق الطفل، فيجب على الشخص المساعد أن يحاول نزعهبرفق وبهدوء من أعلى رأس الطفل والمحافظة على عدم الارتباك.


المرحلة الثانية:

  1. مرحلة خروج الجنين يجب أن تمسك بالطفل جيدًا من أسفل الإبط، وتقوم برفق بمساعدته في تخليص باقي جسده.
  2. تقوم برفع الطفل، وتغطيه بمناشف نظيفة حتى تقوم بتدفئته، وتضعه فوق بطن الأم بحيث تكون قدماه أعلىمن مستوى رأسه، ويكون رأسه منخفضًا حتى تقوم بمساعدة أي سوائل موجودة في فمه وأنفه على الخروج.
  3. إذا لم يبكي الطفل بعد خروجه، فيجب عليك أن تقوم بتدليك ظهره بقوة أو تقوم بوضعه على ظهره ومن ثم تمسكهمن مؤخرة الرقبة بين رأسه وكتفيه، وتقوم  برفع رقبته قليلًا حتى تفتح مجرى الهواء فيستطيع التنفس.
  4. يمكن أن تقوم بإزالة أي مخاط موجود في فم الطفل وأنفه بسهولة عن طريق استخدام جزء صغير من منشفةنظيفة، ويجب على الأم أن تقوم بضمه ومن ثم محاولة إرضاعه فور ولادته إن استطاعت ذلك.


المرحلة الثالثة:

مرحلة التخلص من المشيمة، من الأفضل في هذه المرحلة انتظار وصول الطبيب، وخاصة

أن الأمر لا يستدعي التسرع أو العجلة، ولكن إن احتاج الأمر.

فتقوم بعمل الآتي:

  • امسكى الحبل بين أصابعك، وسوف تشعر بنبضات قلب الوليد في يدك، و بعد حوالي عشر دقائق ستتوقف النبضات في الحبل.
  • في هذا الوقت يمكن قص الحبل السري عن طريق ربطه بسلك نحيفوقوي بمسافة 3 سم تقريبًا من بعد بطن المولود، ومن ثم ترك مسافة 6 سم ناحية المشيمة،ومن ثم تقوم بربط السرة جيدًا بسلك آخر، ثم تقوم بقصه عن طريق مقص نظيف ومعقم، ويكون القص بين عقدتي السلك.
  • اطمئن إلا أن الأم والطفل لن يشعرا بأي ألم، وهذا لأن السرة لا يوجد بها خلايا عصبية.
  • تقوم بوضع وعاء نظيف أسفل المهبل، ثم تطلب من الأم أن تقوم بالدفع قليلًا حتى تخرج المشيمة،وتقوم بتدليك بطن الأم (من أسفل السرة) حتى تساعد الرحم على التقلص.
  • إذا أردت تحميم الصغير أو تنظيفه  فمن الممكن أخذ هذه الخطوة في هذه المرحلة،و من الأفضل أن تترك الأم حتى ترتاح بعض الوقت، و تُقدم لها بعض العصير أو الحليب، و الأكلات الخفيفة.
  • بعد ساعتين على الأقل من الممكن أن تقوم بمساعدة الأم على الاستحمام، و يجب أن تجعلها جالسة على كرسي حتى لا تشعر بالدوار،ومن الأفضل بعد أن زالت مرحلة الخطر، وحصلت الأم على كفايتها من الراحة أن تقوم بزيارة الطبيب حتى يفحصها ويطمأن على سلامتها هي و المولود.
  • من الأفضل لكِ أن تكوني مستعدة للولادة، وأن تُحضري حقيبتك بمجرد أن تصلي للثلث الأخير من حملك، ويجب في هذه الفترةأن تكوني على مقربة من المشفى الذي ستلدين به الاستعداد للولادة بمجرد الدخول في الثلث الأخيرمن الحمل وأن تكوني دائمًا قريبة من المستشفى التي ستلدين بها.
  • من الأفضل سيدتي أن تتم عملية الولادة تحت إشراف الطبيب، وهذا حتى تتفادي أي مضاعفات من الممكن أن تحدث لكِ فجأة.

فيديو الولادة الطبيعية  

ظهر حديثاً العديد من تقنيات الولادة الطبيعية تحت الماء وهى من أنجح طرق الولادة الطبيعية فى الوقت الحالى، شاهدى الفيديو الأن.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق