صحة المرأة

الفطريات المهبلية، ما هى الأسباب وطرق علاج فطريات المهبل

علاج الفطريات المهبلية ، المعروفة أيضا باسم “المبيضة في المهبل” (Vagainal candida) أو “داء المبيضات” (Candidiasis).

هو إحدى الظواهر المرضية والشائعة لدى الكثير النساء، وفي أغلب الحالات تكون سهلة العلاج.

المُبْيضَّة (Candida) هي جِنس من الفُطْرِيَّات وتتواجد بشكل عام بكميات قليلة في المهبل (Vagina).

كما تتواجد أيضاً في الفم وفي الجهاز الهضمي.

علاج الفطريات المهبلية 

عندما تزداد الفطريات في المهبل أكثر من الوضع الطبيعي، ينشأ تلوث فطري (Fungal infection) مما يسبب تكائر الخلايا الخميرية.

نتيجة لذلك، تظهر بعض الأعراض الغير مرغوب فيها، مثل الحكة المستمرة في المهبل، الشعور بالحرقة وزيادة فى الإفرازات المهبلية.

الإصابة بمرض السكري أو كثرة تناول المضادات الحيوية (Antibiotics)، واستعمال الإسفنجة المهبلية لمنع الحمل (Contraceptive sponge).

أو العازل الأنثوي لمنع الحمل (Diaphragm) واستعمال المواد القاتلة للحيوانات المنوية لمنع حدوث الحمل.

كل تلك الأشياء من شأنها أن تسبب (التهابات) فطرية في المهبل بنسب مرتفعة جدا.

كما ان النساء اللواتي يستعملن العلاج الهرموني لمنع الحمل، أو حبوب منع الحمل.

أو لاصقات منع الحمل أو الحلقة المهبلية (Vaginal ring) هن أكثر عرضة للإصابة بالتلوث الفطري في المهبل.

أعراض الفطريات المهبلية 

تعاني ما بين 5% إلى  8% من النساء حول العالم من ظهور داء المبيضات في المهبل.

أو بما يعرف طبياً بـ ( الفطريات المهبليةVulvovaginal candidiasis ) وتتمثل هذه الظاهرة بظهور أعراض مشابهة لأعراض الإصابة بفطريات المهبل.

من أربع مرات إلى ست مرات خلال فترة 12 شهراً.

وبالرغم من أن ظهور الفطريات المهبلية هو أكثر انتشارا بين النساء المصابات بمرض السكري.

أو النساء اللواتي تعانين من مشاكل في الجهاز المناعي (Immune system).

إلا وأن غالبية النساء المصابات بالفطريات المهبلية لا تعاني من مرض محدد من شأنه أن يسبب تلوث فطري متكرر في المهبل.

أسباب وعوامل خطر الفطريات المهبلية 

يوجد أمراض يتم تشخيصها بالخطأ، على أنها فطريات مهبلية، وعلى سبيل المثال:

البكتيريا المهبلية (Bacterial vaginosis) أوالتهاب المهبل بالمشعرات (Trichomonas vaginitis).

يمكن للفطر المهبلي أن يتكاثر بسبب البكتيريا المهبلية (Bacterial vaginosis)  وهذه هى السبب الأكثر انتشارا لالتهابات المهبل عند النساء.

خصوصاً في سن الخصوبة ومنها التهاب المهبل بالمشعرات، أو الأمراض المنقولة جنسيا (Sexually transmitted diseases).

البكتيريا المهبلية والتهابات المهبل بالمشعرات يرتبطان بالعديد من المشاكل الصعبة في الأعضاء التناسلية.

مثل ولادة الخدج وكثرة الإصابة بالفطريات والالتهابات والعدوى بالأمراض المنقولة جنسيا.

أعراض الأمراض المعدية دائماً تكون مشابهة لأعراض الفطريات المهبلية (لكن مضاعفاتها أشد).

من المهم استشارة الطبيب من أجل إجراء فحص مخبرى يتم خلاله تقييم وتشخيص أية علامات أو أعراض في المهبل.

يوجد الكثير من الأدوية المعالجة للتلوثات المهبلية، ولكن المفتاح لنجاح العلاج هو التشخيص الصحيح من الطبيب المعالج.

تشخيص الفطريات المهبلية 

الكثير من النساء يقمن في كثير من الأحيان، تشخيص ومعالجة أنفسهم بشكل ذاتي.

وذلك بواسطة المستحضرات الصيدلية التى لا تحتاج إلى وصفة طبية.

لكن التشخيص الذاتي قد يكون خاطئ تماماً.

فقد أظهرت إحدى الأبحاث العلمية أن 11% فقط من النساء استطعن تشخيص المبيضة (Candida) في المهبل بشكل دقيق.

بينما 35% فقط من النساء اللواتي أصبن بالفطريات المهبلية استطعن تشخيص الوضع بشكل دقيق.

يوجد العديد من الأشكال والأنواع الكثيرة من عدوى تلوث المهبل التى من شأنها تسبب الأعراض نفسها.

مثل البكتيريا المهبلية أو التهاب المهبل بالمشعرات.

 

اعراض الفطر المهبلي

  1. الوجع أو الحكة الشديدة في المهبل.
  2. ظهور إفرازات لزجة، تشبه الجبنة القريش تنبعث منها أحيانا رائحة خميرة (yeast) أو الرائحة النتنة وهي علامة على وجود البكتيريا المهبلية.
    وليس على وجود فطريات مهبلية يفرزها المهبل، وعادةً تظهر الإفرازات صافية، أو معكرة بعض الشيء، لكنها لا تسبب الحرقة.
    ولكنها تنبعث منها رائحة خفيفة بالإضافة إلى ذلك، يوجد حالات لا يكون فيها التلوث الفطري في المهبل مصحوبا بأية إفرازات.
    أو يكون مصحوبا بإفراز مائي زائد السيولة.
  3. الشعور المزعج بالحرقة الشديدة حول فتحة المهبل، وخاصةً عندما يلامس البول او المياه هذه المنطقة اثناء التبول.
  4. احمرار وانتفاخ ملحوظ في منطقة الفرج (Vulva) والمهبل.

ينصح بإستشارة الطبيب الخاص في حال ظهور أي من هذه الأعراض.

خلال فترة الدورة الشهرية، تتغير كمية الإفرازات المهبلية، فى فترة معينة خلال الشهر يمكن لهذه الإفرازات أن تكون أقل لزوجة، أو مائية.
بينما في فترات أخرى خلال الشهر يمكن أن تكون أكثر لزوجة.

هذه التغيرات تكون طبيعية، ويكون الإفراز يها عادي جداً، وذلك خلال فترة الدورة الشهرية.

وعلى أية حال، فإن أي إفراز من المهبل يكون مصحوبا برائحة كريهة ويسبب تحفيزا (تهيجا) فهو ظاهرة غير طبيعية.

وقد يظهر التهيج على شكل حكّة، أو حرقة، أو كليهما معا، وفي كثير من الأحيان تزداد هذه الأعراض خلال الساعات المتأخرة من الليل.

تشخيص الأعراض المهبلية

من أجل تشخيص الأعراض المهبلية، ينبغي على طبيب النساء أن يقوم بفحص شامل للتأكد من وجود التهاب في المهبل أو إفراز غير طبيعي.
في حالات معينة، ينبغي علي الطبيب إرسال عينة من الإفرازات المهبلية لإجراء الفحص المخبري تحت المجهر.

أو إجراء فحص زرع (استنبات – Culture) للفطر والذي يتم من خلاله فحص ما إذا كانت سينمو فطر المبيضة (Candida) على هذا الإفراز، في ظروف المختبر.

يساعد الفحص المجهري، في نفي وجود أى مسببات أخرى للإفراز، مثل البكتيريا المهبلية أو التهاب المهبل بالمشعرات، والتي تتطلب علاجا مختلفا.

علاج الفطريات المهبلية 

للوقاية ومنع ظهور الفطريات المهبلية، يمكنك استخدام الأدوية المضادة للفطريات (Antifungal drugs).

يوجد العديد من الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد أدوية يجب تناولها لمدة يوم واحد إلى ثلاثة أيام أو سبعة أيام تعمل على التخلص من التهابات المهبل.

أدوية لعلاج الفطريات المهبلية

  1. بوتوكونازول – Butoconazole.
  2. تيركونازول – Terconazole.
  3. تياكونازول – Tioconazole.
  4. مايكونازول – Miconazole.
  5. كلوتريمازول – Clotrimazole.

يوجد العديد من الفوارق بين الأدوية المختلفة التي تباع بدون وصفة طبية ومنها مدة العلاج، ونوع المستحضر وسعره.

الأدوية التى يجب تناولها لمدة يوم واحد أو لمدة ثلاثة أيام أو لمدة سبعة أيام تتمتع بنفس مستوى النجاعة.

بالإضافة إلى ذلك، هنالك العديد من الأدوية التى تستلزم وجود وصفة طبية.

يمكنك استخدام الأدوية المضادة للفطريات والتي لا تحتاج إلى وصفات طبية لمعالجة أعراض التلوث الفطري بشكل ذاتي.

إذا كان هذا التلوث قد ظهر وتم تشخيصه من قبل الطبيب فى اوقات سابقة وقد ظهرت أعراضه مرة اخرى.

وهي نفس الأعراض التي ظهرت في السابق.

ولكن، في العديد من الحالات التالية يمنع المعالجة بشكل ذاتي، بل يجب أولاً استشارة الطبيب:

  • عدوى فطرية لم تظهر من قبل.
  • حمى وأوجاع في البطن.
  • افرازات المهبل ينبعث منها رائحة كريهة جدا.
  • النساء المصابات بمرض السكري، النساء أو اللواتي لديهن فيروس العوز المناعي البشري (فيروس الإيدز – HIV) إيجابي، والنساء الحوامل أو المرضعات.
  • تناول ادوية مضادة للفطريات بدون وصفة طبية من أجل معالجة الفطر، لكن الأعراض لم تختف، أو عاودت الظهور مرة أخرى.
  • عند استخدامك للأدوية المعالجة للفطر المهبلي، سواء كانت أدوية تحتاج إلى وصفة طبية، أو بدونها، يجب الحرص أولاً على تناول الجرعة بالكامل.
  • يُمنع التوقف عن تناول الدواء إذا لم تختفى الأعراض تماماً، أو في حال ظهورها مرة أخرى فورا بعدما اختفت من قبل، حتى وإن تحسنت في الحالة.
  • يفضل عدم محاولة حل المشكلة بواسطة تناول الدواء بدون وصفة طبية، لأن الأعراض قد تكون ناجمة بسبب آخر مختلف، وليس السبب وجود عدوى فطرية.
  • أظهرت العديد من الأبحاث العلمية أن نسبة التشخيصات الذاتية الخاطئة للتلوثات الفطرية تصل إلى نحو 89%. وهذه نسبة مرتفعة جداً مما يدعو للقلق إذا لم تختف الأعراض فى اسرع مدة، أو إذا عادت للظهور فورا بعد أن اختفاؤها.
  • من المهم ان تتذكرى بأن التهيج في المهبل أو في الفرج قد يستمر لمدة أسبوعين.
  • العدوى الفطرية من الممكن أن تختفي بدون تناول أي علاج، في هذه الحالة.فإن احتمال خطر تفاقم العدوى الفطرية إلى عدوى أشد خطورة، وهي المسماة بداء المبيضات المجموعي (Systemic candidiasis).هو احتمال منخفض جدا لأن هذه المضاعفات تنشأ عند النساء اللواتي تعانين من ضعف في الجهاز المناعي.

الآثار الجانبية للادوية 

من الأعراض الجانبية التى تظهر بسبب تناول ادوية بدون وصفة طبية تشمل: الحرقة، الحكة، الطفح الجلدي والصداع.

من الممكن أن تظهر في بعض الحالات النادرة العديد من الآثار الجانبية الشديدة، مثل ظهور مرض جلدي.

أو ضيق بالتنفس أو انتفاخ فى الوجه، وفي حال ظهور إحدى هذه الآثار.

يجب التوجه فوراً إلى طبيبك الخاص للحصول على استشارة طبية فورية.

ينبغي عند تناول أدويةمنع الحمل استخدام طرق أخرى لمنع الحمل والوقاية من الأمراض التي تنتقل جنسيا.

يفضل عدم استخدام  (السدادة – Tampon) التي يتم إدخالها إلى المهبل خلال فترة استخدام أدوية معالجة فطريات المهبل.

في بعض الحالات المعينة، قد يوصي طبيب الخاص بتناول دواء الفلوكونازول (Fluconazole) (ديفلوكانDiflucan)، تتم المعالجة به عن طريق الفم ويحتوي على جرعة واحدة فقط.

يوصى بعدم تناول هذا الدواء خلال فترة الحمل، كما يُمنع تناول الفلوكونازول (Fluconazole) مع السيسابريد (Cisapride) (بريبولسيد – Prepulsid).

لأن الدمج بين هذه الأدوية من شأنه أن يسبب مشاكل خطيرة في القلب، مما يؤدى إلى الوفاة.

في بعض الحالات النادرة، قد يسبب الفلوكونازول ضررا في الكبد، يمكن أن ينتهي بالموت.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب إبلاغ الطبيب فورا في حال ظهور اى علامات طفح جلدى (Rash) خلال استعمال الفلوكونازول.

ظهور أعراض جانبية إضافية، أكثر انتشارا وأقل حدة، يمكن أن تشمل:

  • الإسهال
  • الصداع
  • الدوخة
  • وجع البطن
  • حرقة فى القلب (Heartburn)

الوقاية من الفطريات المهبلية 

يمكنك الوقاية من الفطر المهبلي عن طريق مراعاة عدة التدابير والالتزامات، ومنها مايلى:

  • الحفاظ على نظافة وجفاف المنطقة الخارجية من الجهاز التناسلي.
  • الامتناع عن استعمال الصابون المعطر الذي يسبب التهيج (وخاصة رغوة البانيو) وعدم استعمال الرذاذات المهبلية.
  • الامتناع عن استعمال الصابون نهائياً، أو المساحيق وأوراق التواليت المعطرة.
  • الامتناع عن الاستعمال اليومي لفوط الحماية، لأنها تحصر الرطوبة وتمنع تدفق الهواء إلى المهبل.
  • ينصح بضرورة تبديل (السدادة – Tampon) والفوط اليومية فى وقت قصير.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية الغير ضيقة، لانها تحصر الرطوبة فى منطقة المهبل مما يمنع ظهور فطريات المهبل.
  • تبديل الملابس الرطبة بملابس جافة فورا بعد السباحة.
  • الحفاظ على مستوى متوازن من السكر في الدم إن كنتِ من المصابات بالسكري.
  • استعمال المضادات الحيوية فقط في الحالات التي يصف فيها الطبيب ذلك الدواء، وعدم تجاوز توجيهاته نهائياً.
    لأن المضادات الحيوية تقضي على الجراثيم التي تسبب الأمراض.
    وعلى الجراثيم المفيدة التي تحافظ على المستويات الطبيعية للفطريات في المهبل.
    المرأة التي تصاب بالفطر المهبلي في كل مرة تتناول فيها مضاداً حيوياً.
    من الأفضل أن تطلب من الطبيب إضافة دواء مضادات الفطريات بالإضافة إلى المضادات الحيوية.
  • وجود نشاط معوي، أو إفرازات مع البول، يجب التجفيف من القسم الأمامي باتجاه القسم الخلفي (من المهبل وليس إليه).
    لتجنب نقل البكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل.
  • يجب عدم غسل المهبل بواسطة الأحماض أو بواسطة المواد الكيماوية.
    لأن هذا يؤدى إلى رفع نسبة التلوث والعدوى في المهبل.
    لأن الأحماض والمواد الكيماوية تضر بتوازن الجراثيم في المهبل.

فيديو .. ماهى الالتهابات المهبلية Vaginosis

فى هذا الفيديو تشرح لكِ دكتورة (علياء جاد) ما هى الالتهابات البكتيرية وما هى الالتهابات الفطرية.
وما هى طريقة العلاج، للمزيد شاهدى الفيديو الأن.

إقرئى أيضاً ..  علاج فطريات المهبل لغير المتزوجات

إقرئى أيضاً .. ما هو علاج فطريات المهبل بسرعة

إقرئى أيضاً .. كيفية تجنب التهابات المهبل عند البنات قبل الزواج

إذا كان لديك المزيد من الساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق