تغذية وصحة الطفل

كيف أعرف أن الرضاعة الطبيعية كافية للطفل؟

الرضاعة الطبيعية، تحاولين سيدتي البدأ في محاولات الرضاعة الطبيعية في الأيام الأولى لصغيرك في الحياة وتجتهدين في هذا الأمر كثيراً,

وتجدين أن طفلك غالباً ماينقص بعض وزنه إلا أنه لا داعي للقلق لأن هذا الأمر طبيعي جداً, وليس له أي علاقة بعدد مرات رضاعة صغيرك, أو إن كان حليب الثدي قليل أو كثير.

اسباب فقدان الطفل الرضيع للوزن

من المعروف أن الأطفال حديثي الولادة يفقدون القليل من الوزن بعد ولادتهم وغالباً ماتتراوح النسبة مابين (250 إلى 350) جرام، وهذا الأمر

مايجعلك تفكرين كثيراً في كمية حليب الثدي, وعدد الرضعات الكافية لصغيرك حتى ينمو جيداً, وتفكرين دائماً ياترى هل شعر صغيري بالشبع الآن أم لا ؟

 معرفة علامات شبع الطفلك من الرضاعة الطبيعية:

1- اطمئني سيدتي أن رضيعك يشعر بالشبع إن كنتِ تقومين بإعطائه الرضعة كل ساعتين تقريبًا خلال اليوم,

تقريبا حوالي (من ست إلى ثماني مرات) في اليوم, ويكون هذا في أول أسبوعين أو ثلاثة من عمره.

فطفلك الرضيع يأخذ فترة ساعتين ليستطيع هضم حليب ثديك, وفي العادة في أول 4 أو5 أيام

ربما تصل عدد مرات الرضاعة إلى 15 مرة, وبعد ذلك يبدأ رضيعك في الاستقرار وينتظم الأمر على 8 مرات كما ذكرنا سابقاً.

2- عندما تشعرين بفراغ في صدرك بعد الرضاعة, أو أنه لين قليلاً فتأكدي أن صغيرك قد تناول كفايته ولا تقلقي.

3- إذا كان رضيعك يقضي وقت القيلولة نائماً بدون أن يقلق, ويظل هادئاً فاطمئني لأنه قد شبع.

4- إذا وجدتي أن صغيرك بدأ يستعيد وزنه الذي كان قد فقده بعد الولادة, ولاحظتي حدوث هذا في أول أسبوع ,

فاطمئني أيضاً إلى أن هذا مؤشر جيد على أن رضيعك يحصل على مايكفيه من الرضعات.

5-في العادة لايمكن حدوث جفاف للرضع في هذه الفترة من عمرهم (بمعنى الجفاف المعروف)

وصغيرك في هذه الفترة يمتلك بشرة مشدودة ذات لون صحي.

فإذا قرصتي بشرته برفق وبلطف ستجدين أن جلده يستعيد شكله الطبيعي بسرعة,

لكن إذا كان طفلك لا يتناول رضعته بطريقة كافية ومشبعة له ستلاحظين أن جلد بشرته الرقيق جاااف جداً.

6- إذا كان رضيعك يشبع بدرجة كافية فستجدين أنه يبلل حفاضه ويحتاج إلى

ما لا يقلّ عن 6 إلى 8 حفاضات أثناء اليوم, وستجدين (بول الرضيع) بدون أي رائحة.

 

7- راقبي جيداً طفلك.

أثناء الرضاعة حركة الفم والحلق, ولاحظي هل يقوم بالبلع جيداً أم لا. هذه الحركة مهمة جداً وتساعدك على معرفة إن كان صغيرك أخذ رضعته بشكل كافي وصحيح.

8- لاحظي لون برازه فمن الطبيعي جداً أن يكون أصفر مائل إلى اﻷخضر الداكن أواﻷسود،  وبعد اليوم الخامس أو السابع تقريباً من الولادة سيصبح لونه أفتح.

 

فهو في أول أسبوع يمر بفترة ينزل فيها براز لزج سميك يُشبه القطران يُعرف باسم “العقي”,

والرضاعة الطبيعية تساعده كثيراً على سهولة التبرز والتخلص من العقي.

9- انتبهي جيداً إلى صوت طفلك أثناء الرضاعة, فهو يصدر مايسمى بـ (طقطقة).

وهذا معناه أنه ممسك جيداً بالثدي ومستمر في عملية الرضاعة, فإذا لم تسمعي

هذا الصوت حاولي ابعاده عن ثديك ثم ادخليه مرة أخرى بطريقة صحيحة حتى يستطيع أن يغلق فمه بإحكام عليه ويرضع بطريقة جيدة.

10- عندما تلاحظين أن وقت الرضاعة وقت مريح وغير مؤلم لكِ إطلاقاً فتأكدي أن طفلك يرضع بطريقة سليمة,

وستجدين أن رضيعك يقوم بأخذ استراحة ليلتقط أنفاسه ثم يعود مرة أخرى لاستكمال الرضاعة فلا داعي للقلق.

11- الوضعية الصحيحة.

يجب أن تتأكدي من الوضعية الصحيحة لطفلك أثناء عملية الرضاعة فالوضع الصحيح يساعده أن يمسك جيداً بالحلمة وبالتالي يرضع بطريقة سليمة.

وإذا شعرتي بأن هذه الوضعية (أي كانت) مؤلمة أو غيرمريحة بالنسبة لكِ فإذن وضع الطفل خاطئ ويجب عليكِ تعديله.

12- اعلمي جيداً أن عملية مص طفلك للثدي تزيد من إنتاج الحليب فيه, وكلما زادت عدد مرات الرضاعة كلما زاد بالتالي إدارا الحليب في صدرك.

13- يجب عليكِ سيدتي أن ترضعي طفلكِ من الثديين كلاهما في كل رضعة على حدى.

14- يشعر طفلك بالشبع إذا وجدتي أنه يتجاوب معكِ أثناء فترة استيقاظه من النوم,

وهذا لأنه إذا كان كسولاً أو غير متجاوب معكِ فيدل على أنه جائع ولم يشعر بالشبع, أو لم يتناول مايكفي من الرضعات.

 

يمكنك التواصل عبر الفيس بوك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق