التخطيط للحمل

كيفية الحمل بتوأم

كيفية الحمل بتوأم ، قد لايفضل بعض الأزواج ولادة التوأم بسبب زيادة المصروفات والجهد المبذول لتربية الأطفال.

وأحياناً يسعى الآخرون لأن يكون لديهم أطفال توأم، فإذا كنتِ أنت وزوجك لديكما الرغبة في إنجاب أطفال توأم يمكنكما بالفعل تحقيق رغبتكما بمشيئة الله.

وذلك يتم من خلال اتباع بعض الطرق الطبيعية التي سوف تساعدك في الحمل بتوأم، للمزيد تابعى قراءة المقال الأن.

كيف يتم الحمل بتوأم  

الحمل بتوأم يكون بطريقتين لاثالث لها، والطريقة الأولى تكون نتيجة تلقيح بويضتين أو أكثر، وهذه الطريقة ينتج عنها ولادة التوأم الغير متطابق.

الطريقة الثانية تتم عن طريق تلقيح بويضة واحدة ثم يتم انقسامها طبيعياً مما ينتج عنها ولادة التوأم المتطابق.

يشترك التوأم المتطابق فى كافة معالم التكوين الجيني وحتى في المشيمة، بينما التوأم الغير المتطابق لا يشترك إلا في نصف التركيب الوراثي.

لذلك قد يكونا ولدًا أو بنتًا، وليس شرطًا أن يكون التوأم من الجنس نفسه.

طريقة مضمونة للحمل بتوأم 

يوجد العديد من الطرق الطبيعية التي تزيد من فرص الحمل بتوأم، ومنها:

الحمل في عمر الثلاثين: إذا كنتِ ترغبين في إنجاب توأم، يمكنك الانتظار حتى سن الثلاثين.

لأن  الحمل في الثلاثينات من العمر تحدث به أكبر نسبة من ولادة التوأم.

لأن في سن الثلاثين عند المرأة يفرز الجسم الهرمونات بكثرة مما يزيد من فاعلية التبويض وإنتاج بويضات أكثر وبالتالي أجنة أكثر.

وهو ما يزيد من فرص الحمل بتوأم فى هذا السن.

أيضاً في عمر الـ45 تزداد فرص الحمل بتوأم، ولكن للأسف يكون معدل الخصوبة أقل.

بعد التوقف عن حبوب منع الحمل: إذا كنتِ تريدين إنجاب توأم، وتتناولين حبوب منع الحمل، توقفي عنها فوراً وخططي للحمل.

طبياً ما بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل تكون الدورة الشهرية غير منتظمة، وهو ما يسبب إنتاج بويضات أكثر، وبالتالى تزداد فرص الحمل بتوأم.

تناول الأطعمة الغنية بالزنك: على سبيل المثال: الخضروات الورقية والمحار والجزر.

هذه الأطعمة تزيد من عدد الحيوانات المنوية عند الرجل، وبالتالي يمكنها تلقيح أكثر من بويضة.

الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية: إذا كنت ترضعين طفلك وترغبين في أن يكون له شقيقان توأم، لا تستخدمي وسائل منع الحمل.

التخطيط للحمل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية يزيد من فرص حدوث الحمل بتوأم.

ولكن يفضل أن تكون هذه الطريقة في السنة الثانية من الرضاعة الطبيعية، حتى لا تضيع محاولتك دون فائدة.

بعد ولادة أكثر من طفل: بعد العديد من الولادات المتكررة تكون نسب الحمل فى توأم أعلى، وخاصًة إذا كانت مرت عدة سنوات بعد آخر ولادة.

تأثير حمض الفوليك على الحمل بتوأم  

أكدت العديد من الأبحاث والدراسات العلمية المختلفة على مدار الأعوام الماضية، أن وجود مستويات عالية من حمض الفوليك في جسم المرأة يزيد من فرصة الحمل في توأم.

يوجد حمض الفوليك في العديد من الأطعمة كالبروكلي والسبانخ والبقوليات.

تناولك لحمض الفوليك أثناء التخطيط للحمل والإعتماد عليك كمكمل غذائي يساعدك بشكل كبير على الحمل بتوأم.

أكلات تساعد على الحمل بتوأم 

تناولك لبعض الأطعمة سوف ساعد على زيادة فرص الحمل بتوأم، ومنها:

منتجات الألبان: الانتظام في تناول منتجات الألبان يعزز من فرص المرأة في الحمل بتوأم.

أكدت العديد من الدراسات العلمية أن منتجات الألبان المشتقة من الأبقار المعالجة بالهرمونات لأنها تزيد فرص الحمل بتوأم.

الفواكه والخضروات: الحصول على قد كافى يومياً من الفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم يزيد من احتمالية إنجاب التوأم.

لأن الخضروات والفواكه يحتويان على كميات كبيرة جداً من الفيتامينات والمعادن مثل: الكيوي والجزر والبطاطس والبروكلي.

تناولك للخضروات والفواكه بانتظام وبصورة كافية يزيد من احتمالية الحمل بتوأم.

اللحوم: تناول اللحوم الحمراء بصورة منتظمة خلال فترة التخطيط للحمل يزيد من فرص الحمل بتوأم.

لذلك فإن أغلب السيدات اللاتي يتبعن نظام غذائى نباتي تقل فرصهم في الحمل بتوأم.

وأخيرًا، يجب العلم ان على الرغم من صعوبة الحمل في توأم، فإن للتوائم طابع مميز وفرحة مختلفة.

وتجربة الحمل بتوأم حياة أخرى تستحق التفكير فيها والتخطيط لها قبل الحمل.

فيديو .. كيفية الحمل بتوأم

فى هذا الفيديو يقدم لكِ ( أنتى والبيبى ) العديد من الطرق الطبيعية والسريعة للحمل بتوأم، للمزيد شاهدى الفيديو الأن.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق