نصائح بعد الولادة

كيف استعيد الرغبة الجنسية بعد الولادة

كيفية استعادة الرغبة الجنسية بعد الولادة

بعد الولادة تمرين سيدتي بالعديد من التغيرات النفسية والفسيولوجية.

ومع تغير الهرمونات الذي يحدث في جسدك تصابين رغمًا عنكِ بحالة شديدة من التوتر والاكتئاب والقلق.

ويزيد من الأمر التغير الجديد في حياتك ( أي وجود رضيع يحتاجكِ أنتِ فقط).

تختلف التغيرات الي تحدث في جسدك من سيدة لأخرى بالطبع.

ولكن في الغالب نلاحظ أن الأغلب يمرون بانخفاض في رغبتهم الجنسية مما يدفعهم للقلق حيال هذا الأمر.

فما هي الأسباب؟ وكيف يمكن حل هذه المشكلة؟

أسباب انخفاض الرغبة الجنسية بعد الولادة

من الممكن أن تصاب أي سيدة بانخفاض في الرغبة الجنسية أو بانعدامها في فترة الحمل أو بعد الولادة.

ويعود هذا إلى أسباب كثيرة سنذكر بعضها:

الحالة النفسية السيئة

ستجدين أنكِ في هذه الفترة (بعد الوضع تحديدًا) تشعرين بالكثير من القلق والتوتر أغلب الوقت.

وهذا يعود إلى التجربة التي مررتِ بها والآلام التي تحملتها في هذه التجربة الجديدة تمامًا.

وأيضًا لأن المهمة القادمة مهمة شاقة كثيرًا (رعاية الرضيع) .

هذا الحالة النفسية التي تمرين بها ما بين سعادتك و خوفك

هي من أهم الأسباب التي تجعلك تتجنبين ممارسة العلاقة الحميمية وتتهربين من زوجك في أغلب الأحيان.

ولكن لا تجعلي حالة الاكتئاب تسيطر عليكِ طويلًا.

الانشغال بالمولود الجديد

من الطبيعي جدًا أن رضيعك الجديد سيأخذ أغلب وقتك إن لم يكن كله.

وخاصة في أول سنة من عمره وهذا لأنه يحتاج إلى الاهتمام و الرعاية ويكون مرتبط بوالدته كثيرًا في هذا الوقت.

يمكن للأب أو الجدة مساعدة الأم، ولكن لها أدوار أساسية لا يمكن لأحد آخر أن يقوم بها.

مثل الرضاعة الطبيعية وتحميم الصغير و تغيير الحفاضات وغيرها من الأمور المهمة التي يشعر فيها كلا الطرفين بالاكتفاء والحنان.

تغيرات جسدية

يؤرق بعض السيدات التغيرات التي تحدث في جسدها بعد مرحلة الولادة.

وخاصة الانتفاخ او التورم وكذلك الآلام الشديدة في منطقة المهبل، وخاصة إذا كانت قد مرت بتجربة الولادة الطبيعية.

وكما أن الولادة القيصرية أيضًا تمنعكِ من حرية الحركة والشعور بالآلام، وأيضًا تعاني السيدات بد الولادة من نزول الدماء لفترات طويلة.

أيضًا تجدين تغيير في شكل البطن مثلًا تكون بارزة أو الجسد ممتلئ عن العادة وهذا يجعلها مضطربة المزاج ومنزعجة كثيرًا .

لذلك نجد أن كل هذه العوامل والتغيرات التي تحدث لها تسبب فتورًا وانخفاضًا في الرغبة الجنسية، ونجدها تهرب من اللقاء الجنسي.

 

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية عند السيدة وتأتي في المرتبة الثانية بعد الولادة.

يقوم الجسد بإفراز هرمون الحليب خلال فترة الرضاعة، وهذ الهرمون يمنع إفراز هرموني الاستروجين والتستوستيرون.

وبالتالي نجد أن السيدة تفقد الرغبة، ولا تشعر أنها بحاجة إلى ممارسة الجنس كما كانت سابقًا.

كما أنه في فترة الرضاعة وخاصة في الشهور الأولى قد تتعرض السيدة إلى نزول الحليب من الثدي بشكل تلقائي بدون مص الرضيع.

وهذا يجعلها تشعر بالحرج فتتجنب ممارسة العلاقة الحميمة لفترة، وتفضل أن تبقى بعيدًا في هذه المرحلة.

إقرى أيضاً .. الرضاعة الطبيعية أم الرضاعة الصناعية ، أيهما أفضل

الشعور بالألم أثناء الجماع

رغم كل الأسباب السابقة من الممكن أن تقوم المرأة بخوض تجربة الجماع بعد الولادة.

ولكنها تخاف من هاجس تكرارها لما تسبها لها من ألآم شديدة.

ويعود هذا إلى جفاف المهبل وهو أمر طبيعي تمر به خلال هذه الفترة نتيجة انخفاض هرمون الاستروجين الذي يسبب نقص الافرازات في هذه المنطقة.

ومن المعروف أن هذه الافرازات مهمة لممارسة علاقة طبيعية بدون ألم.

 

وسائل منع الحمل

إن استخدام السيدة لوسائل منع الحمل يعرضها إلى الإصابة بانخفاض في الرغبة الجنسية.

ولذلك من المهم جدًا استشارة الطبيب قبل استخدامها وسؤاله عن أي وسيلة تناسبك أكتر ولا تضر صحتك الجنسية.

ومن الممكن أن تستخدمي أنتِ و زوجك الواقي الذكري بدلًا من اللجوء للأدوية.

 

علاج انخفاض الرغبة الجنسية بعد الولادة

هناك بعض الطرق التي سوف تساعدك على استعادة الرغبة الجنسية ذكرنا لكِ أغلبها :

  • حاولي أن تقاومي الإحساس الطاغي عليكِ بعدم ممارسة العلاقة الحميمة، ولا تقومي بالتمنع عن زوجك، ولا تفكري في أي حجج تساعدكِ على التهرب من الأمر، و تجنب التفكير السلبي الذي يسبب العصبية والتوتر من ثم سوف تبدأ رغبتك الجنسية في الظهور.
  • إذا كانت تجربة الولادة التي مررتِ بها ( ولادة طبيعية) فعليكِ ممارسة تمارين هيجل والتي سوف تساعدكِ على استعادة شكل المهبل الضيق الطبيعي وستعيد لعضلات هذه المنطقة القوة والمرونة.
  • يجب على الزوج أن يساعدكِ حتى لا تشعري بالضغوطات وتشعرين بالهدوء، ولا تخفي عنه مشاعرك لكن أيضًا لا تعتمدي على أنه سيفهم دائمًا فتقصرين في حقه وتظلميه.
  • غالبًا في أول مرة سوف تشعرين ببعض الألم فلا تقلقي وتجنبي المشاعر السلبية، واستشيري الطبيب ليكتب لكِ نوع من مرطبات للمهبل حتى يقل الألم أثناء العلاقة، ومن الأفضل أيضًا زيادة فترة المداعبة حتى يترطب المهبل.
  • يجب أن تنتبهي إن كنت مصابة بأية جروح في منطقة الحوض عامة أن تنتظري الموعد المناسب الذي يخبركِ به الطبيب لبدء ممارسة العلاقة الحميمة.
  • من الممكن أن تقومي بشفط بعض لبن الثدي لتتجنبي الحرج من نزوله تلقائيًا، ومن الأفضل ألا يزيد من تدليك الثدي لأن أقل لمسة تسبب خروج قطرت الحليب، ولا داعي للقلق طالما أنك لا تتألمين.
  • إن كنتِ تعرضتِ لتجربة الولادة القيصرية فقد تجدين وضع العلاقة التقليدي المعروف صعبًا ويسبب ثقلًا على البطن، فاحرصي انتِ و زوجك على اختيار الوضع المناسب.
  • إن كنتِ تقضين فترة ما بعد الولادة عند والدتكِ فأنصحكِ سيدتي أن تسرعي في قرار العودة إلى منزلك و زوجك، فلا تجعليه يعتاد على البعد، ولا توافقي بأي حال من الأحوال على انفصالكما في النوم بعيدًا عن بعضكما.
  • احرصي على أن تقبلي زوجكِ وبادليه القبلات والعناق على مدار اليوم حتى تجددي وتزيدي رغبتكما في العلاقة الحميمة.
  • إن كان وزنكِ قد ازداد فمن الأفضل أن تتبعي حمية صحية مع طبيبكِ الخاص حتى تستعيدي وزنك ورشاقتكِ وبالتالي الثقة في النفس فتزداد رغبتكِ الجنسية مرة أخرى.
  • الشوكولاتة، وسمك السلمون من الأطعمة المفيدة جدًا والتي تساعد في زيادة الرغبة الجنسية.

إذا لم يتغير الأمر بعد انتهاء فترة الرضاعة، وفطام رضيعكِ فمن الأفضل أن تذهبي للطبيبة المختصة وتقومي بعمل فحص للهرمونات.

فيديو .. اسباب انخفاض الرغبة الجنسية بعد الولادة

فى هذا الفيديو تقدم لكِ دكتورة ( علياء جاد ) أسباب فقدان الرغبة الجنسية عند السيدات بعد الإنجاب، للمزيد شاهدِ الفيديو الأن.

 

إقرئى أيضاً .. 15 نصيحة للتعامل مع فترة النفاس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق