نصائح بعد الولادة

الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية: أيهما أفضل؟

الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية ، يجب علينا في البداية أن نتفق معاً على أن الرضاعة الطبيعية هي مصدر الغذاء الأمثل

والأفضل والآمن لطفلك الرضيع، وهذا لأن لبن الأم له تأثير قوي على صحة الطفل الجسدية والنفسية بل وأيضاً يؤثر إيجابياً على نفسية الأم وحالتها المزاجية,

لكن قد تقف الظروف أمام كثير من الأمهات وتدفعهم إلى إدخال الرضاعة الصناعية لعدة أسباب، وفي هذا الموضوع سوف نحاول

مساعدتك في كيفية الجمع بينهما، وسنخبرك عن الفوائد والأضرار، ونساعدك على فهم الطريقة, وكيف تتجنبي المشاكل و الأضرار التي يمكن أن تحدث.

 الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية 

 

سنقوم بحصر أغلب الأسباب التي تضطر الأمهات إلى القيام بـالجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، وعلى سبيل المثال:

    • قلة لبن الأم عن الكمية الكافية والمناسبة لتغذية الرضيع.
    • من الممكن أن تكون الأم مصابة بأمراض معدية وخطيرة، وتناول أدوية غير مناسبة لصحة الرضيع,
      وهنا يكون الخوف على الرضيع من العدوى أو من تأثره بهذه الأدوية عن طريق مرورها في لبن الأم هو العامل الأهم.

 

  • قد يعاني الرضيع من مشكلات طبية مختلفة، كالولادة المبكرة التي تمر بها الكثير من الأُمهات مؤخراً, ويحتاج  الطفل فيها إلى رعاية خاصة في الحضّانة.

 

  • أن تنجب الأُم توأم هذا الأمر يكون صعباً ومربكاً للأم، ويجعلها تحتاج إلى أي مساعدة خارجية إلى جانب الرضاعة الطبيعية لإشباع حاجة طفليها وخاصة إذا كان لبنها غير كافي.

 

  • أن تكون الأم عاملة وانتهت فترة إجازة الوضع , وتضطر هي العودة إلى العمل، ولايوجد لديها ما يكفي من الحليب الطبيعي الذي يقوم الثدي بإفرازه حتى يكفي طفلها طوال فترة غيابها وتواجدها خارج المنزل.

 

 

  • ولما ذكرناه من أسباب وغيرها من الظروف الأخرى التي قد تمرين بها, تلجأ الأمهات مضطرة إلى أن تجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية،
    فهي تعلم جيداً فائدة الرضاعة الطبيعية, ولا تريد أن تحرم طفلها الرضيع من هذه الفوائد
    بل على العكس تود أن يحصل على حاجته من الطعام المتمثل في الحليب حتى يشعر بالشبع وينمو جيداً.


إقرئى أيضاً .. 15 نصيحة للتعامل مع فترة النفاس

فائدة الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية   

توجد فائدتان هما في الأساس مايجعل الأمهات الشابات في هذه الأيام يلجأن للجمع ما بين الرضاعة الطبيعية والصناعية.

  • الفائدة الأولى: أن الأم تكون واثقة من أنها تعطي لطفلها الغذاء المناسب لعمره ولجسده،
    و خاصة بعد أن يكبر وتزداد احتياجاته لأكثر من رضاعة ولا يصبح حليب الأم كافياً له كمصدر غذاء مشبع.
  • الفائدة الثانية: أنها تفتح دائرة المشاركة للآباء و للجدات بمساعدة الأم في الاهتمام بالطفل والتقرب منه
    ومعرفة الطريقة المثلى لتغذيته بالرضاعة فس فترة غياب الأم للذهاب للعمل أو بسبب حالة مرضية أو بسبب تعبها واحتياجها للراحة,
    وهذه الطريقة تقوي وتوطد العلاقة بين الأب والرضيع وتسمح له بمعرفة احتياجاته والتقرب منه, فـهو يشارك الأم في رضعات الليل ويتبادل معها الأدوار.


ينصح بقراءة .. طريقة استخدام شفاط الحليب

الرضاعة الطبيعية و الرضاعة الصناعية  وأضرار الجمع بينهما

  • على الرغم من الفوائد التي ذكرناها لكِ سيدتي, وكل الأسباب التي ستفكرين بها لتأخذي
    قرار الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، تظل المشكلة هنا أنه كلما قلت عدد المرات التي ترضعيني فيها طفلك يقل انتاج الحليب في الجسم,
    وهذا لأن الخلايا اللبنية المسؤولة عن إفراز اللبن سوف تضعف, ومن الصعب جداً وقتها ولكن ليس مستحيلاً أن تعودي للرضاعة الطبيعية مرة أخرى.
  • أنصحك سيدتي ألا تتخذي هكذا قرار وحدك, ولكن عليكِ التوجه لطبيبتك الخاصة واستشارتها في هذا الأمر من عدمه ,
    ومراعاة الطريقة الصحيحة والمناسبة التي تسمح لكِ بالموازنة بين رضاعتك لطفلك والرضاعة الصناعية و تحقيق الفائدة المطلوبة للطفل بدون أي خسائر.

 الرضاعة الطبيعية والصناعية  وكيفية الجمع بينهما

  • إذا كان هناك أي سبب يجعل من الصعب المواصلة في الرضاعة الطبيعية فقط, ويجعلكِ مضطرة أن تجمعي بين الطريقتين

    (رضاعة طبيعية و صناعية) فسوف تساعدك سيدتي هذه النصائح التي جمعناها من بعض
    الأطباء المتخصصين
    في الرضاعة الطبيعية وتغذية الرُضع, و سوف نذكرها لكِ هنا.

نصائح ستساعدك في الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية:   

    1. لا تبدأي في هذه الخطوة وتجمعي بين النوعين قبل أن يتعود طفلك الرضيع على الرضاعة الطبيعية أولاً،

      وبالتالي سوف يتعود جسدك وثدييك على فرز كمية معينة من الحليب وسوف يفرزها بصورة صحيحة،

      وأنصحكِ سيدتي بهذه الخطوة إن لم يكن هناك سبب طبي واضح و قوي يمنع طفلك من الرضاعة الطبيعية.
      لا تبدأي الرضاعة المختلطة (الطبيعية و الصناعية) قبل أن يصل رضيعكِ لنهاية الشهر الثاني من عمره، ويفضل أيضاً أن تنتظري للشهر الثالث، وهذا بإجماع رأي الأطباء.

    2. إذا أخذتي هذا القرار على عجل ولم تنتظري وصول رضيعك للعمر المحدد فسوف تحدث مشكلتان :

أول مشكلة:

هي أن رضيعك سوف تتحول ميوله ورغباته نحو الحليب الصناعي وسوف يفضله عن حليب الأم, وسيكتفي بالصناعي ويرفض لبن الأم ويبتعد عنه .

وثاني مشكلة:

أنه بناءً على رفض طفلك للحليب الطبيعي مع الوقت ستضعف الغدد اللبنية المسؤولة عن إفراز الحليب, وبالتالي سيقل إفرازه لذلك ننصحكِ بالتروي, وعدم الاستعجال.

    1. جربي أن تستخدمي مضخة الثدي لتساعدكِ على الاستمرار في الرضاعة الطبيعية, واستمرار جسدك في إفراز اللبن,

      وتكون بديلًا للرضاعة الصناعية بحدود وشروط لازمة ومهمة، على سبيل المثال الوقت المراعى تركه بين ضخ الثدي والإرضاع مباشرة من ثديك وغيرها,
      وتذكري أن تستشيري طبيبتك المختصة في الرضاعة الطبيعية قبل أن تتخذي هذه الخطوة.

قرار الجمع بينهم

إذا اتخذتي قرارك بأن تجمعي بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، فيجب عليكِ أن تحددي مواعيد للرضاعة الصناعية, ومواعيد أُخرى للرضاعة الطبيعية،
وعلى سبيل المثال تختاري أن تكون الرضاعة الصناعية في الوقت الذي تتواجدين به خارج منزلك للعمل أو لغيره من الظروف والأشغال,

أو تتركيها لبعض الرضعات الليلية فـ تقسمينها مرة طبيعي ومرة صناعي وهكذا, واتركي المرات الآُخرى للرضاعة الطبيعية حتى يستفيد رضيعك قدر الإمكان،

هذه النقطة من أهم النقط التي تحدثنا فيه لأنها ستساعدك على الحفاظ على استمرار ثدييك في ضخ وإدرار الحليب بالكمية المناسبة لطفلك, وأن يعتاد الرضيع عليها أيضاً.

    1. تحملي رفض رضيعك للرضاعة الصناعية في البداية واحرصي على الصبر ومراعاة بعض الأمور المهمة لطفلك ,
      فعلى سبيل المثال
      أن تكون درجة حرارة الحليب مناسبة للجو سواء كان دافئاً في فصل الشتاء أو فاتراً بعض الشيء في فصل الصيف،

      واختاري بعناية شكل وحجم ونوع (الحلمة الاصطناعية) لزجاجة الإرضاع فيجب أن يناسب فم رضيعك.

لا تكون إلا في الضرورة

  • احرصي على ألا تكون عملية الرضاعة الصناعية في أثناء وجودك معه, واعتادي على أن تكوني أنتِ والرضاعة الطبيعية الأساس دائماً والرضاعة الصناعية ماهي إلا حالات مضطرة.

 

  • قدر الإمكان لا تكوني أنتِ المسؤولة عن عملية الرضاعة الصناعية, وحاولي دائماً أن يكون والده أو جدته هما من يقومان بهذا الأمر حتى لا يعتاد عليها طالما أنتِ موجودة.

 

الرضاعة الطبيعية هي الأساس

إذا كنتِ مضطرة إلى أن تجمعي ما بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية، فـتذكري أن الرضاعة الطبيعية هي الأساس,
واجعلي لها الأولوية حتى يستفيد طفلك بأكبر قدر ممكن من العناصر الأساسية المهمة الموجودة في لبن الأم
والتي لن يستطيع تعويضها أو إيجادها في أي مصدر غذاء غير لبن الأم.

فيديو عن الرضاعة الطبيعية

فى هذا الفيديو تقدم لكى (Rachel) أغلى النصائح عن الرضاعة الطبيعية، شاهدى الأن.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق