نصائح بعد الولادة

علاج البواسير بعد الولادة بطرق سهلة وبسيطة

علاج البواسير بعد الولادة ، مشاكل الحمل والولادة لن تنتهي بمجرد ولادة طفلك الصغير.

لأنه ومن المحتمل ان تستمر معكِ بعضه المشاكل الصحية خلال فترة ما بعد الولادة.

حتى يتم علاجها ويعود جسمك لطبيعته مرة أخرى كما كان قبل الولادة الطبيعية او القيصيرية.

ومن أشهر المشاكل الصحية التي تظل معكِ بعد الولادة “آلام البواسير“.

لذلك، نقدم لكِ في هذا المقال مقال شامل عن علاج البواسير بعد الولادة، وكيف يمكنك تجنبها قبل الولادة وكيفية علاجها بعد الولادة.

بواسير الولادة

طبياً البواسير هي تضخم الأوردة والأوعية الدموية في منطقة الشرج مما يسبب شعورًا سيئًا بالألم والنزيف والحكة في تلك المنطقة.

الكثير من السيدات حول العالم تزداد احتمالية اصابتهم بتضخم البواسير بعد الولادة الطبيعية.

وذلك نتيجة الضغط الطبيعى اثناء عملية الولادة على أوعية الشرج، مما يتسبب فى تضخم البواسير والشعور بالألم واحياناً النزيف.

وقد اثبتت بعد الدراسات العلمية أن القليل من السيدات يصبن بالبواسير اثناء فترة الحمل، وتستمر الإصابة بالبواسير حتى بعد الولادة.

البواسير بعد الولادة

بالنسبة للأمهات الحوامل فإن تشكل البواسير بعد الولادة مشكلة لا يتم التخلص منها بسهولة ولا تخف أعراضها مع انتهاء الحمل كما هو متوقع بالنسبة للكثير من السيدات، ومن أسباب البواسير بعد الولادة ، مايلى:

حجم الجنين: في منتصف شهور الحمل، يكبر حجم الجنين مما يجعله يزيد بالضغط على المثانة ومنطقة الحوض، وهو ما يضعف الأوعية الدموية في منطقة الشرج مسببة تضخم البواسير.

الإمساك: من أشهر الأعراض المصاحبة للحمل “الإمساك” وهو ما يزيد الضغط على الأوعية في منطقة الشرج، مما يؤدي إلى تضخم البواسير والإصابة بها بعد الولادة.

الولادة الطبيعية: عملية الدفع التي تتم اثناء الولادة الطبيعية تزيد بالفعل من ضغط الأوعية الدموية فى محيط الحوض والشرج، فقد لا تصاب بعض النساء بالبواسير خلال الحمل، وتصاب بالبواسير اثناء الولادة الطبيعية.

الولادة الطبيعيه والبواسير

من المعروف أن الولادة الطبيعية تزيد من ألم بالبواسير، ولكن لا يمكنك اعتبار البواسير سببًا كافيًا لتجنب الولادة الطبيعية والاتجاه للولادة القيصرية.

الأمر طبيعي جداً ويمر به الكثير من السيدات الحوامل أثناء الولادة، وخلال فترة ما بعد الولادة يمكنك الشفاء من تضخم البواسير باتباع بعض التعليمات الضرورية بعد الولادة.

نصائح لتجنب الإصابة بالبواسير بعد الولادة

من أشهر الأقوال المأثورة “الوقاية خير من العلاج” وتنطبق هذه المقولة على البواسير، لأن الوقاية منها بسيطة جداً بإتباع هذه الطرق:

  1. شرب كميات كافية يومياً من الماء خلال فترة الحمل، ومحاولة زيادة الأغذية الغنية بالألياف لتجنب حدوث الإمساك.
  2. ممارسة تمارين كيجل خلال فترة الحمل وقبل موعد الولادة، فهي تعزز من تدفق الدم في منطقة الحوض.
  3. النوم على الجانبين الأيمن والأيسر خلال فترة الحمل، لتقليل الضغط على الأوعية الدموية في منطقة الشرج.
  4. ممارسة رياضة المشي يومياً ولمسافات متوسطة خلال فترة الحمل.
  5. لا تضغطي بقوة أثناء عملية التبرز اثناء شعورك بالإمساك، حتى لا يؤثر الأمر في الأوعية ويضعفها مما يسبب اصابتك  بالبواسير.

علاج بواسير الولادة

تخاف معظم الأمهات من تأثير أي علاج على رضاعة طفلها بعد الولادة.

ولكن في حالة بواسير الولادة تكون معظم العلاجات موضعية،كما تحتاجين أيضاً للقيام ببعض العادات والالتزام بها في فترة ما بعد الولادة.

يتم علاج البواسير فى اسرع وقت إذا التزمتي ببعض التعليمات التالية، ومنها:

  1. الجلوس على مخدة على شكل “O” لتخفيف الضغط على فتحة الشرج.
  2. الجلوس يومياً في حمام من الماء دافئ، من أجل تخفيف آلم احتقان الأوعية الدموية.
  3. استخدام المراهم الموضعية المعالجة للبواسير بعد استشارة الطبيب.
  4. استخدام الملينات لتجنب حدوث الإمساك الذي يصيب أغلب الأمهات بعد الولادة.

فيديو .. علاج البواسير بعد الولادة

فى هذا الفيديو يقدم لكِ فريق عمل ( الوصفة النافعة) طريقة إزالة البواسير نهائيا بدون عملية جراحية و بطرق طبيعية فى المنزل، للمزيد شاهدِ الفيديو الأن.

إقرئى أيضاً .. 15 نصيحة للتعامل مع فترة النفاس

إقرئى أيضاً .. أسرع طرق تضييق المهبل بعد الولادة

إقرئى أيضاً .. كيف استعيد الرغبة الجنسية بعد الولادة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق