نصائح بعد الولادة

متى يتوقف دم النفاس الطبيعي بعد الولادة؟

دم النفاس

تمت عملية الولادة بنجاح وأنتِ الأن في فترة النفاس، وسوف تلاحظين نزول دم النفاس مثل دم الحيض الغزير.

وذلك يرجع إلى زيادة كمية الدم في جسمك أثناء الحمل بنسبة 50%، كتهيئة طبيعية لفقدان الدماء عند الولادة وما بعد الولادة.

من أسباب نزول دم النفاس، انفصال المشيمة عن جدار الرحم، مما يجعلها تترك الأوعية الدموية في جدار الرحم تنزف الدماء.

فينقبض الرحم في المقابل ليعمل على انقباض هذه الأوعية الدموية وإيقاف النزيف، واثناء تلك العملية الحيوية تلاحظين نزول دم النفاس.

يمكنك استشارة الطبيب المختص والكشف على الرحم بعد الولادة.

يجب العلم أن الرضاعة الطبيعية تحفز الجسم لإنتاج هرمون الأوكسايتوسين لأنه يساعد على انقباض الرحم بسرعة.

وهذا ما يجعلكِ تشعرين أحيانًا بانقباضات الرحم أثناء إرضاع طفلكِ المولود.

في بعض الأحيان، لا ينقبض الرحم بصورة طبيعية بعد الولادة، مما قد يؤدي لحدوث نزيف حاد بعد الولادة.

وفى هذا المقال يقد لكِ “موقع ثقفنى” معلومات حول دم النفاس ومتى يتوقف بصورة طبيعية.

إفرازات فترة النفاس

ما هي الهلابة أو سائل النفاس؟

الهلابة (Lochia) هي الإفرازات التى تخرج من المهبل في فترة ما بعد الولادة الطبيعية او القيصرية.

وتتكون الهلابة من دم وأنسجة وبكتيريا موجودة فى الرحم.

اثناء نزول إفرازات الهلابة فى أول ايام فترة النفاس، تحتوى الهلابة على كمية متوسطة من الدم الفاسد.

ويكون لونه أحمر يشبه إلى حدٍّ كبير دم الحيض.

وقد تخرج إفرازات الهلايبة من الرحم على دفعات متفرقة أو بصورة مستمرة.

وقد تلاحظين ظهور بعض التجلطات الدموية عند استلقائكِ على ظهرك لفترة طويلة.

من الطبيعي جداً أن تقل كمية إفرازات الهلابة يوميًّا، وذلك بعد مرور يومين وصولأً إلى أربعة أيام بعد الولادة.

يتحول لون إفرازات الهلابة إلى اللون الوردي.

وبحلول اليوم العاشر بعد الولادة سوف تلاحظين نزول كميات قليلة من الإفرازات الصفراء أو البيضاء.

وهى عبارة عن كرات دم بيضاء مصحوبة بنزول بعض الأنسجة من الرحم.

وعادةً قد تستمر هذه الإفرازات لمدة تصل إلى أربعة أسابيع.

ويلاحظ العديد من النساء أن هذه الإفرازات تستمر فى النزول بصورة متواصلة أو متقطعة ولفترات تصل إلى شهرين وربما ثلاثة.

أسباب النزيف بعد الولادة

ينصح بضرورة استشارة طبيبك الخاص بعد الولادة في الحالات التالية:

  • إذا كانت الإفرازات لا يزال لونها أحمر غامق (شديد الاحمرار) بعد أربعة أيام من الولادة.
  • إذا عاد ظهور نزول من الدم بعد تحوله إلى اللون الأصفر.
  • الشعور برائحة كريهة أو في حالة ارتفاع درجة الحرارة أو الرعشة، فى هذه الحالة قد يكون التشخيص وجود عدوى بكتيرية.
  • عند الحاجة إلى تغيير الفوطة الصحية كل ساعة، أو عند ظهور التجلطات الدموية الكبيرة في حجم البيضة.
  • احرصي في الفترة الأولى بعد الولادة، الحصول على الراحة كافية وعدم ممارسة الأنشطة او الاعمال المنزلية التى تحتاج مجهود.
    لأن المجهود بعد الولادة مباشرة قد يؤدي إلى حدوث نزيف حاد اثناء فترة النفاس.

فترة النفاس والعناية بالجسم

يوجد العديد من الأمور اللازمة والضرورية التى يجب على المرأة فعلها في فترة النفاس للعناية بنفسها وبطفلها، وهي:

  • من الضروري تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على كافة العناصر الغذائية المفيدة للجسم، مثل الفيتامينات والحديد، والإكثار من تناول الفواكه والخضروات.
  • شرب السوائل مثل الماء أو شوربة الدجاج والخضار بكثرة، لأنكِ فى ذلك الوقت تحتاجين إلى تسهّيل حركة الطعام في الأمعاء ومنع الإصابة بالإمساك، كما وأن شرب الماء والشوربة بكثرة يساعدك على درٌ الحليب فى الثدى بكثرة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي من الممكن أن تسبّب الغازات في المعدة؛ وذلك لأنّ ما تتناوله الأم يؤثّر على الكفل الرضيع من خلال رضاعة الحليب.
  • الابتعاد عن شرب المنبهات مثل الشاي والقهوة، لأنها فى الكثير من الأحيان تؤثّر على مواعيد نوم الطفل.
  • الحرص على نظافة المنطقة الشرجية لتجنب الإصابة بالالتهابات، كما ويفضل أن يتمّ غسل جرح الولادة بالماء والملح لمعالجة أي التهابات موجودة، ومن الضروري جداً المحافظة على نظافة الثدي عند الإرضاع.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة يبين الزوجين خلال التسعة أسابيع الأولى بعد الولادة، وذلك بسبب جروح الولادة والتي قد تتعرّض للعدوى او الالتهابات بسهولة.
  • يمكن للمرأة ممارسة حياتها بشكل طبيعي مع الحرص على عدم القيام بأى مجهود جسدي كبير خاصّة في الأسابيع الأربعة الأولى بعد الولادة.

فيديو .. متى يتوقف دم النفاس الطبيعي

فى هذا الفيديو تقدم لكِ ( MommiesTube )  نصائح ومعلومات حول فترة النفاس، للمزيد شاهدٍ الفيديو الأن.

في النهاية، اهتمي بنفسك جيداً في فترة النفاس بارتداء الملابس القطنية.
يجب الإهتمام بنظافتك الشخية جيداً وضرورة تغيير الفوط الصحية دوريًّا.
مرة أخرى احرصي على نظافتكِ الشخصية لتجنب حدوث أي عدوى بكتيرية فى منطقة المهبل.
اطلبى المساعدة من اختك او والدتك للقيام بالأمور المنزلية التى تحتاج مجهود شاق.

اقرئي أيضًا : 15 نصيحة للتعامل مع فترة النفاس

اقرئى أيضاً .. كيف استعيد الرغبة الجنسية بعد الولادة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق